خان الخليلي عبق التاريخ من القاهرة

#فندقة #سياحة #سفر #القاهرة #مصر

عند دخولك خان الخليلي الموجود في حي الحسين في قلب القاهرة القديمة تشعر بأن الزمان يعود بك الى الوراء وتتفتح عيونك لرؤية تاريخ الفن المعماري والمباني المميزة وقدرتها على الصمود حتى الوقت الحاضر.

ويعد خان الخليلي من بين أعرق أسواق الشرق الأوسط، خصوصاً أن عمره يزيد عن 600 عام، أي منذ عصر المماليك وحتى الآن. واعتبر المكان مصدر إلهام للعديد من الكتاب والأدباء المصريين، من بين أبرزهم الكاتب نجيب محفوظ الذي ألف إحدى رواياته التي تدور أحداثها بالحي بعنوان “خان الخليلي.”
ويوجد في الحي القديم “مقهى الفيشاوي”، الذي يزيد عمره عن مائتي عام، ويعتبر من بين أقدم مقاهي القاهرة. وفي مقهى الفيشاوي، يمكن احتساء الشاي الأخضر، قبل بدء الجولة في الأحياء القديمة والأزقة المتداخلة.

يتميز خان الخليلي بكثرة عدد حوانيته المتلاصقة الى جوار بعضها البعض في ألفة شديدة يباع فيها كل ما يرغب السائح في شرائه من القاهرة بدءا من القطع الاثرية الفرعونية المقلدة بحرفية ودقة شديدة، مرورا بالمشغولات النحاسية والأرابيسك التي تخطف العين عندما تقع عليها، انتهاء بالعباءات وبدل الرقص الشرقي التي تجذب السائحين من كل الجنسيات لاقتناء قطعة أو اكثر منها ومحلات الفضة التي تضم أرقى المشغولات الفضية التي لن تجدها إلا في خان الخليلي وتحظى بإقبال شديد من السائحين العرب والأجانب. المصنوعات الجلدية والنحاسية لها مكان مخصص في الخان لا يقصده السائحون فقط، لكنه يعتبر أحد مقاصد العاملين في مجال التمثيل من الذين يحضرون للخان لشراء الملابس والإكسسوارات التاريخية التي يظهرون بها في الاعمال التاريخية كالسيوف والخوذات النحاسية والأحزمة كما يشتمل الخان علي الحرف التقليدية والتراثية ومئات العمال والحرفيين الذين يمتهنون الحرف والصناعات اليدوية مثل السجاد والسبح والكريستال وصناعة البردي وصناعة الحلي الذهبية والفضية ‏والتمائم‏‏ الفرعونية و تعرض البضائع بالاسلوب الذي تميزت به القاهرة القديمة حيث كانت تتلاصق الأسواق وتمتلئ الحارات بالحوانيت التي تعرض نفس البضاعة بأسعار متفاوتة.

خ4

خ3

خ2

خ9

خ8

خ7

اطلع على المزيد من التجارب السياحية

0 أفكار حول “خان الخليلي عبق التاريخ من القاهرة”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التصنيفات