قبيلة راكبي الرنة في “منغوليا”

#فندقة #سياحة #سفر #منغوليا

نود اليوم أن نروي لكم قصة حُب آسيوية تحدث في شمال منغوليا بين أبناء قبيلة دوخا/تساتان وبين حيوان الرنة، فبالرغم من أن نشأتها تعود إلى زمن أجدادهم، فقد حافظ عليها أبناء القبيلة حتى يومنا هذا.

يعني اسم قبيلة “دوخا” أو “تساتان”؛ راعي الرنة وهو حيوان جميل من عائلة الأيليات. تتمحور حياة هذه القبيلة الرحّالة التي تعيش في منطقة شمال منغوليا حول الرنة، وتشمل تربيتها، وحلبها وركوبها. تعاني هذه القبيلة المميزة من تقلّص أعداد أفرادها الذي يتراوح اليوم بين 200 حتى 400 شخص، وبالرغم من أنه في سنوات السبعينات للقرن السابق كان عددهم  حوالي 2000 فرد. تقضي هذه القبيلة أيامها بالترحال في مساحات منغوليا الشمالية الخلّابة وتعرض للعالم نموذج مثالي للعلاقة الصحّية والإيجابية بينها وبين الحيوان.

لقد سافر المصور حميد ساردار أفخامي إلى منغوليا ليوثق بالصور أفراد هذه القبيلة العجيبة أثناء فعالياتهم اليومية، وإليكم أروع الصور…

قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-1 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-2 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-4 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-5 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-6 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-8 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-9 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-10 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-11 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-12 قبيلة-راكبي-الرنة-في-منغوليا-دوخا-13

 

 

المصدر:بطوطة

عن الرحالة : نوف

,LIVE ,TRAVEL  ,ADVENTURE, AND DON'T BE SORRY.  

اطلع على المزيد من التجارب السياحية

0 أفكار حول “قبيلة راكبي الرنة في “منغوليا””

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التصنيفات