90 % إشغال فنادق دبي خلال 9 أشهر

دبي
صرحت مصادر في القطاع الفندقي في دبي، أن القطاع سجّل خلال الأشهر التسعة من العام الجاري معدلات إشغال في الفنادق والشقق الفندقية بدبي بلغت نحو 90%، كما وصلت إلى طاقتها القصوى 100% في العديد من المناسبات، وأشارت المصادر إلى أن أداء هذه الفترة يدفع جميع العاملين في القطاع إلى التفاؤل بأرقام العام الجاري، متوقعين أن يصل عدد سياح دبي بنهاية 2015 إلى ما يفوق 14 مليون سائح مقارنة بـ13.2 مليون استقبلتهم الإمارة العام الماضي.
وأرجعت المصادر السبب إلى الجهود التي تقوم بها المؤسسات الحكومية لتعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية، بالإضافة إلى تعدد الفعاليات والمعارض التي نظمتها الإمارة خلال هذه الفترة والتي دفعت الكثير للقدوم إلى الإمارة، خصوصاً السياح من بلدان مجلس التعاون الخليجي.
وأجمع كل المهتمين بهذا القطاع على أن العام الجاري سيتفوق على العام الماضي الذي حققت فيه الإمارة رقماً قياسياً باستقبالها 13.2 مليون سائح، وأن دبي في الطريق الصحيح لتحقيق رؤية 2020 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف إلى استقبال 20 مليون سائح بحلول العام 2020.

أسعار الغرف

وأشارت المصادر إلى أن أسعار الغرف شهدت انخفاضاً طفيفاً خلال هذه الفترة وبنسبة تراوحت ما بين 10 إلى 15%، وأن هذا راجع بالأساس إلى ارتفاع مخزون الغرف في الإمارة، حيث يبلغ عدد الغرف الفندقية في الإمارة حالياً ما يقارب 95 ألف غرفة فندقية مقارنة بـ84 ألف غرفة في 2014 بنمو 13%، كما أكدوا أن العام الجاري شهد أداءً قوياً في جميع القطاعات الحيوية التي تشكل اقتصاد إمارة دبي، وطبعاً قطاع السياحة كان في مقدمتها.
وأضافت المصادر أن أكثر القطاعات استفادة خلال الفترة ما بين يناير إلى سبتمبر من العام الجاري كان قطاع سياحة الأعمال، مرجعين السبب وراء ذلك إلى كثرة الفعاليات الاقتصادية كالمؤتمرات والمعارض، وعلى رأسها أكبر معرضين في الشرق الأوسط وهما معرض الصحة العربي ومعرض الخليج للأغذية، وملتقى دبي للسياحة والسفر وسيتي سكيب وجايتكس كما شهدت الفترة دورة ناجحة جداً للقمة الحكومية التي أقيمت في منطقة الجميرا واستفادت منها كثير من فنادق المنطقة وفنادق النخلة.

مخزون فندقي

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، إن دبي تشهد استمرارية في الأداء المميز لقطاع السياحة، حيث يشهد العام الجاري العديد من الفعاليات التي رسخت مكانة دبي السياحية على المستويين الإقليمي والعالمي.
وتابع كاظم تتمتع دبي بالكثير من المقومات التي تجعل منها الوجهة المفضلة للعائلات، حيث توفر العديد من النشاطات الداخلية والخارجية من الشواطئ الذهبية، إلى مرافق التسوق والأطعمة، إلى الفعاليات المثيرة والبطولات الرياضية، إلى النشاطات التي تتميز بالجرأة والمغامرة، إلى العروض التراثية والثقافية الغنية ما يجعل منها الوجهة المثالية التي تستجيب لمتطلبات كل فرد من أفراد العائلة.
وأضاف أنه خلال العام الجاري والمقبل 2016، سيتم إضافة 20 ألف غرفة فندقية جديدة إلى السوق، وهو ما يرفع مخزون الغرف الفندقية إلى 112 ألف غرفة بحلول نهاية العام المقبل على أن يصل العدد إلى 160 ألف غرفة فندقية بحلول العام 2020. وأشار إلى أن دبي في الطريق الصحيح لاستضافة 20 مليون سائح بحلول 2020.

معدلات إشغال

من جانبه قال جيرالد لوليس الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا للفنادق، إن المجموعة قد حققت متوسط معدلات إشغال في جميع فنادقها في دبي عند 90%، وهي النسبة نفسها التي حققناها خلال الفترة نفسها من العام الماضي، مشيراً إلى أن دبي تستمر في تحقيق نجاح كبير في قطاعها السياحي منذ 2010 وهي ماضية في طريقها الصحيح نحو تحقيق هدفها الأكبر وهو استقطاب 20 مليون سائح بحلول 2020.
وأضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا أن حصة قطاع السياحة العائلية من نزلاء مجموعة فنادق جميرا يتراوح ما بين 70 إلى 80% في الفترة ما بين يناير إلى سبتمبر من العام الجاري، مقارنة بذات النسبة تقريباً خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بينما تعود النسبة المتبقية لسياحة الأعمال التي تشهد زخماً متواصلاً يواكب المكانة المتنامية لدبي كعاصمة إقليمية وعالمية للفعاليات والمؤتمرات.
وأشار لوليس إلى أن قطاع السياحة العائلية يعتبر الرافد الرئيس والأكبر لسياحة دبي، خصوصاً في ظل المقومات السياحية التي تتمتع بها الإمارة والتي تجذب العائلات سواءً من بلدان مجلس التعاون الخليجي أو المنطقة العربية أو من العالم ككل.
وأشار الرئيس التنفيذي لجميرا إلى أن العديد من المشاريع السياحية والفندقية التي تقوم دبي بتنفيذها أو التخطيط لها هي بالأساس مشاريع موجهة للعائلات. ومنها مشروع جميرا 4 الذي تقوم المجموعة بتنفيذه وسيتم افتتاحه مطلع العام المقبل.

نمو ثابت

من جانبه قال أحمد علي الأنصاري رئيس مجلس إدارة فنادق سنترال دبي، أظهرت هذه الفترة نمواً ثابتاً في الإشغال، حيث كان التعامل من قبل الإدارة الجديدة لفنادق سنترال قوياً، حيث كان هناك زيادة في معدلات الإشغال نتيجة جهدنا والرفع من معاييرنا وخدماتنا بالإضافة للتنظيم الجيد من قبل الإدارة وفريق العمل، حيث أسهم الجميع في تحقيق الهدف الجماعي لتوفير أفضل نوعية من الخدمة مع توفير معايير عالية للنزلاء.
وأضاف قائلاً نعتقد أن 2015 سيكون أكثر إنتاجية في قطاع السياحة بدبي كما سوف تقدم الفنادق الجديدة المزيد من العروض الحقيقية التي تعبر عن الضيافة العربية الأصيلة، حيث ستقوم فنادق سنترال بالكشف عن منشآت جديدة لها قبل عام 2018 واحدة في نخلة جميرا واثنتان في برج خليفة وواحدة في جزيرة الديرة وواحدة في منطقة تيكوم. أما بالنسبة إلى رؤيتنا للسياحة في دبي عام 2020، نحن نعتقد أن الصناعات الرائدة في دبي سوف تزدهر وتنمو مع نمو قطاع الضيافة والعقارات وسوف نقدم الصورة الأفضل عن الإمارات.

سياحة الأعمال

أكد لوثر كوارتز، المدير العام لفندق الريتز كارلتون – المركز المالي العالمي، إن قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات كان الأكثر حضوراً على الساحة السياحية في دبي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، حيث شهد القطاع نسبة نمو خلال الفترة ما بين يناير إلى أبريل من العام الجاري فاقت 50% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما بلغت مساهمته في نزلاء فنادق الإمارة ما يقارب 35%، خصوصاً مع تنظيم عدد كبير من الفعاليات والمؤتمرات في مركز دبي التجاري.
وأشار كوارتز إلى أن الفندق استفاد كثيراً من انتعاش هذا القطاع خلال هذه الفترة، بحكم موقعه في قلب المدينة وبالقرب من مركز دبي التجاري العالمي، وذلك بالنظر إلى عدد وحجم الفعاليات والمؤتمرات والمعارض التي أقامتها أو استضافتها دبي خلال هذه الفترة.

توقعات 2015

وقال كريستيان غريج، نائب رئيس هيلتون في منطقة الشرق الأوسط والخليج، إن نتائج الأشهر التسعة الأول من العام الجاري، كانت إيجابية بشكل كبير، وهي دليل على أن الانتعاش الذي عرفه قطاع الفنادق خلال العام الماضي لن يتوقف وسيستمر خلال العام الجاري، مؤكداً أن نسبة الإشغال بكل فنادق المجموعة كانت عالية مقارنة مع أرقام الماضي.
وأضاف أن توقعاتنا للربع الأخير من العام إيجابية جداً وتشير للوصول إلى 14 مليون سائح بحلول نهاية العام الجاري، مع بروز عدة عوامل تساعد على زيادة الحجوزات حول إمارة دبي وبشكل عام، حيث إننا حالياً نشهد مهرجانات الصيف في دبي مع بدء موسم العطلات المدرسية، وجيتكس ومعرض دبي للطيران ومعرض بيج فايف واحتفالات نهاية العام.

حجوزات كاملة

من جانبه أشار أندرياس ماتمولر، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة موفنبيك، الشرق الأوسط وآسيا، إلى أن نسب الإشغال في فنادق المجموعة بالإمارة وصلت 90% كمعدل للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، كما شهدت حجوزات كاملة خلال فترات متفرقة من هذه الفترة، خصوصاً خلال عطلات المدارس بدول الخليج، بالإضافة إلى فترة مهرجان دبي للتسوق، مشيراً إلى أن تعدد العطلات التي تصل إلى 4 مرات سنوياً، يعتبر فرصة مميزة لفنادق دبي وباقي القطاعات المرتبطة بالسياحة كالتجزئة والمطاعم والمرافق.

 

المصدر : سفر 24

عن الرحالة : غدير الشريف

أعشق السفر وخصوصاً مع الأحبة والعائلة لها طعم خاص، لأنك سترى كل شيء جميل

اطلع على المزيد من التجارب السياحية

0 أفكار حول “90 % إشغال فنادق دبي خلال 9 أشهر”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التصنيفات